العثور على جثة متحللة لراقصة أجنبية داخل شقتها في القاهرة الجديدة

تكثف الأجهزة الأمنية بالقاهرة جهودها لكشف لغز العثور على جثة متحللة، لراقصة أجنبية داخل شقتها في «كومباوند» بمنطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم، تحت تصرف النيابة العامة، التي قررت انتداب الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية، لبيان سبب الوفاة وصرحت بدفن الجثة، وكلفت المباحث بسرعة إنهاء تحرياتها حول الواقعة وملابساتها، واستعجلت تقرير الصفة التشريحية لبيان هل توجد شبهه جنائية من عدمه؟

بداية الواقعة

تعود البداية، إلى تلقي الأجهزة الأمنية بالقاهرة بلاغا من قاطني «كومباوند» بمنطقة التجمع الأول، يفيد بانبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق، وبالانتقال تبين أن الرائحة تنبعث من داخل إحدى الشقق السكنية بالكومباوند، وبالسؤال عن صاحبة الشقة تبين أن الجيران لم يشاهدوها منذ عدة أيام، وعقب استئذان النيابة العامة، تم كسر باب الشقة، وتبين العثور على جثة صاحبتها، داخل غرفة نومها في حاله تعفن رمي.

وبالفحص تبين أنها ترتدي كامل ملابسها، كما تبين سلامة جميع منافذ الشقة، ولا توجد آثار بعثرة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة، التي قررت تشريحها، لبيان سبب الوفاة وصرحت بالدفن، وكلفت المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة وملابساتها.

التحفظ على كاميرات المراقبة

وقال مصدر أمني، إنه تم التحفظ على كاميرات المراقبة بالمنطقة المحيطة لمسرح الواقعة، تمهيدا لتفريغها لرصد المترددين على العقار. وأضاف المصدر أن فريق البحث في انتظار تقرير الطب الشرعي المبدئي الخاص بسبب الوفاة لبيان هل توجد شبهة جنائيه من عدمها، وبعدها سيتم التعامل مع الواقعة إذا كانت توجد شبهة جنائية وراء الوفاة.

منشورات ذات صلة

Leave a Comment